رئيس الحزب: لإنشاء جبهة وطنيّة تنطلق من ثوابت المقاومة
البرجاوي: للحزب القوميّ دور رياديّ في مواجهة المشاريع الاستعماريّة
أسعد حمود: العلاقة مع الحزب القوميّ يجب أن تطال كافّة المسائل الوطنية والاجتماعية

إستقبل رئيس الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الأمين ربيع بنات رئيس التّيّار العربيّ في لبنان شاكر البرجاوي وقائد الحرس القوميّ العربيّ أسعد حمّود والوفد المرافق لهما.

وأكّد بنات خلال اللّقاء على أهمّيّة خلق أُطر أوسع للتعاون بين القوى الوطنيّة في لبنان، والتّنسيق الدّائم لمجابهة الحصار المفروض على البلاد، وقال إنّ “الأزمة المعيشيّة وقد استفحلت، لا بدّ من التّكافل الوطنيّ الشّعبيّ والرّسميّ”، وشرح رئيس الحزب للحاضرين طرح الحزب الّذي أطلقه في إحياء ذكرى المقاومة والتّحرير، وهو إنشاء جبهة وطنيّة مع القوى الحليفة، تقف إلى جانب النّاس، وتنطلق من ثوابت المقاومة والصّراع الوجوديّ مع العدوّ، وتحفظ العلاقة مع الدّولة الوطنيّة في دمشق.

كما شدّد على ضرورة إحياء الخطّ الحيويّ في بلادنا الممتدّ من بغداد إلى بيروت مرورًا بدمشق، في ميادين الاقتصاد والنّقل والزّراعة والحِرَف والإنتاج الغذائيّ.

بدوره أكّد البرجاوي على الدّور الرّياديّ للحزب القوميّ في لبنان والشام، وفي مواجهة المشاريع الاستعماريّة والتّقسيميّة والطّائفيّة، ولفت إلى أهمّيّة حضور الحزب الفاعل في كافّة الميادين، لما يمثّله من ضمانة اجتماعيّة ووطنيّة، هذا ولفت إلى أنّ الواجب الوطنيّ يُحتّم علينا التّعاون الجادّ للوقوف إلى جانب شعبنا في ظلّ الأزمات الاقتصاديّة والمعيشيّة الصّعبة الّتي يمرّ بها.

هذا واستعرض حمّود رؤية الحرس القوميّ العربيّ لسبل التّعاون والتّنسيق الّتي يجب أن تُفَعَّل بين القوى الوطنيّة في لبنان، وقال إنّ “ما يجمعنا هو الصّراع المفتوح مع العدوّ ومشاريعه في لبنان والشام”، حيث رأى أنّ العلاقة بين الحزب القوميّ والحرس القوميّ العربيّ يجب أن تطال كافّة المسائل الوطنيّة والاجتماعيّة والمعيشيّة الّتي تعني شعبنا.

كما تطرّق المجتمعون إلى فوز الرّئيس بشّار الأسد، والبعد القوميّ الّذي تشكله القيادة السّوريّة للمقاومة والقوى الوطنيّة في بلادنا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير