إحياء الذّكرى السنويّة الأولى لغياب الأمين بهجت الحلبي في مديريّة ينطا

أحيا الحزب السّوريّ القوميّ الإجتماعيّ الذّكرى السنويّة الأولى لغياب الأمين بهجت الحلبي في مسقط رأسه في مديريّة ينطا، التابعة لمنفّذيّة راشيّا.

تقدّم الحضور وفدٌ مركزيّ من الحزب السّوريّ القوميّ الإجتماعيّ ضمّ عميد الدّاخلية الأمين اسكندر كبّاس وعميد الإذاعة الرّفيق تمّوز قنيزح، بحضور منفّذ عام راشيّا الرّفيق خالد ريدان، منفّذ عام البقاع الغربي الأمين محمّد قمر، منفّذ عام حاصبيّا الرّفيق ماجد الحمرا وحشدٌ كبير من الأمناء والرفقاء والأصدقاء.

كذلك، حضر النّائب السّابق فيصل الداوود، نائب حركة النّضال طارق الداوود، مسؤول التيّار الوطني الحر جان الحدّاد، مسؤول وكالة الدّاخليّة في الحزب التقدّمي الإشتراكي رباح القاضي، ممثّل الحزب الدّيمقراطي وسيم ناجي وعدد من رؤساء البلديّات والمخاتير.

ألقى عميد الإذاعة الرّفيق تموز قنيزح كلمة المركز، فشدّد على وفاء الأمين الرّاحل لفكر أنطون سعاده، قائلاً: “عزيزي الأمين الرّاحل بهجت الحلبي، كم كنتَ متصالحاً مع نفسِكَ ومع عقيدتِكَ التي آمنتَ بها والتي عملتَ من أجل إنتصارها. كم كنتَ وفيّاً لفكر أنطون سعاده الذي ميّز بين “البطولة الفرديّة” التي تدمّر مصلحة المجتمع، وبين “البطولة الإجتماعيّة” التي تصونُها”.

وإذ أكّد عميد الإذاعة، الّذي كان آخر المتحدّثين، أنّ كلَّ محاولاتِ التّجويعِ والتّركيعِ والتّطبيعِ لن تهزمَنا، نحن نواجه أعداءنا بقدوة سعاده وبمآثر أبطالنا”، توجّه إلى الأمين الرّاحل بالقول: “أنتَ يا أمين بهجت واحدٌ من هؤلاء الأبطال”. 

وكان ألقى قبلها، الشّاعر الرّفيق وائل ملاعب كلمة ترحيب وقصيدة عن مآثر الأمين الرّاحل. ثمّ عُرِضَ فيلم قصير عن حياة الأمين. وقد ألقى كلمة العائلة نجله الرّفيق فادي الحلبي، أمّا كلمة مديريّة ينطا قالها مدير المديريّة الرّفيق كميل الحلبي.

بدوره، ألقى الشّيخ العلّامة أيمن شرقية كلمة وجدانيّة فيها الكثير من التّقدير والإحترام لمزايا وبطولات الأمين بهجت ولفكر الحزب.

أخيراً، أزيح السّتار عن النّصب التّذكاري أمام منزل الأمين الرّاحل الذي صمّمه ونحته الرّفيق وائل أبو عاصي، ومن ثم توجّه الوفد المركزي مع الرّفقاء لوضع الأكاليل على الضّريح.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى