الحزب السّوري القومي الاجتماعي: معركة التّحرير الكامل تقترب

يحيّ الحزب السّوري القومي الإجتماعي شعبنا في غزّة وكلّ فلسطين على صموده وصبره خلال العدوان الأخير. كما يحيّ قرار المقاومة الفلسطينيّة بمختلف الفصائل، وخصوصاً رفقاء السّلاح والدّم في سرايا القدس، بتدفيع الكيان اليهوديّ الزّائل ثمن اعتداءاته على شعبنا وأرضنا واغتيال القادة الميامين.

إنّ دماء الشّهيدين القائدين تيسير الجعبري وخالد منصور وسائر شهداء المعركة الأخيرة، وجراح الجرحى المطرّزة بالألم والعزّ، عَمَّدت مرّة جديدة وحدة السّاحات والجبهات في أمّتنا وليس في فلسطين وحسب، وحازت تأييد الأحرار في العالم، وأسقطت محاولات الإستفراد بفصائل المقاومة جغرافيّاً وسياسيّاً وعسكريّاً.

لقد أثبتت المعركة مجدّداً أنّ أرض فلسطين وسماءها، تلتهب ناراً بالمستوطنين الصّهاينة، وأنّ كلّ إتفاقات الخيانة والتّطبيع العربي والتّنسيق الأمني لا تضمن أمن الكيان، وما أمام مغتصبي الأرض إلّا الإختيار بين الموت المحتّم على أيدي أبناء شعبنا، أو الرّجوع إلى بلدانهم الأصليّة لأنّ الخرافة لن تصير حقيقة.

يحثّ الحزب السّوري القومي الإجتماعي كلّ أبناء شعبنا على الإنخراط في المواجهة اليوميّة المستمرّة مع العدوّ، ويوصي القومييّن الإجتماعيين بالاستعداد الدّائم لمعركة الانتصار الكبرى، لأنّ ساعة التحرير الكامل أقرب من انبلاج الفجر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى