برقية تعزية بوفات الوزير المعلم من حضرة رئيس الحزب الى سيادة الرئيس بشار الاسد.

سيادة رئيس الجمهورية العربية السورية الدكتور بشّار الأسد،
نتقدّم من سيادتكم بأحر التعازي، بفقيد سورية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، الذي ما اعتادت ساحات الصّراع على غيابه. وهو الشخصية الوطنية البارزة والدبلوماسي المخضرم وحامل القضية السورية في المحافل الدولية الإقليمية، والمتصدّي بالكلمة والموقف للإرهاب والعدوان على سورية.

لقد وهب الوزير المعلّم حياته لبلاده وأمتّه، وكان الصوت الأصيل الصادح في الدفاع عن حرية سورية وكرامتها واستقلال شعبها وسيادته.العزاء لسيادتكم ولعائلة الفقيد وللشعب السوري، والبقاء والمجد لسورية.

البقاء للامة
رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الدكتور ربيع بنات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير