جواب عصبة الأمم على مذكرة الرئيس ثابت

ملاحظة المنشىء ــــ كان للمذكرة التي وضعها باسم الحزب السوري القومي الاجتماعي الأمين نعمة ثابت وقعٌ قوي في الجمعية الأممية وتناولتها لجنة الانتدابات الدائمة بشيء كثير من الاهتمام والتدقيق.
وقد حملت المذكرة اللجنة المذكورة على إعادة النقاش في مسائل سورية التي جعلت لها المذكرة وجوهاً جديدة وقيمة جديدة لم تكن لها من قبل.
وهذا يشهد للحزب السوري القومي الاجتماعي ورجاله بأهمية العمل الذي يقومون به، وبمبلغ رسوخ القضية القومية الاجتماعية، وصواب النظريات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تناولوا بها شؤون سورية وشؤون الانتداب.

وقد اهتمت لجنة الانتدابات بتسجيل مناقشتها في صدد مذكرة الحزب السوري القومي الاجتماعي وبإجابة الأمين نعمة ثابت جواباً رسمياً يدل على خطورة الوثيقة الحزبية وعلو قيمتها.
وفي ما يلي نص جواب الجمعية الأممية.

جنيف في 12 فبراير/شباط 1938

حضرة السيد

وفاقاً لقرار اتخذه مجلس جمعية الأمم في 28 يناير/كانون الثاني 1938 أتشرف بأن أعلمكم أنّ لجنة الانتدابات الدائمة قد أقرت خلال دورتها السادسة والثلاثين النتيجة التالية بصدد عريضتكم المؤرخة في 12 أغسطس/آب سنة 1936 «إنّ اللجنة» بعد أن درست العرضة المؤرخة في 12 أغسطس/آب سنة 1936 الواردة من السيد نعمة ثابت ــــ بيروت التي تمثّل وثيقة ذات قيمة، كما درست ملاحظات الدولة المنتدبة، تعتبر أنها تتناول مواد تناقشت فيها اللجنة مرات كثيرة، وستتناقش فيها أيضاً عند تطور الانتداب.

«وترى أنه لا مجال لأن تقدم بشأنها توصية خاصة في جمعية الأمم».

إنّ هذه النتيجة قد صدقها مجلس عصبة الأمم، وإني مقدم إليكم طيّه نسخة عن التقرير الذي قُدِّم إلى لجنة الانتدابات الدائمة بصدد عريضتكم. وهذا التقرير ينطوي على محضر الدورة السادسة والثلاثين للجنة (وثيقة 551م 388 ــــ 1938 ــــ 6 الصحايف 167 ــــ 170).

وتفضلوا أيها السيد بقبول خالص احترامي

مدير شعبة الانتدابات

أ. دي هول

نسخة عن محضر الدورة السادسة والثلاثين للجنة الانتدابات الدائمة (وثيقة س 551م 388 ــــ 1938 ــــ 6 صحائف 167 ــــ 170).

أنطون سعاده
الزوبعة، بيونس آيرس،

العدد 57، 1/12/1942

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير