منفّذيّة المتن الجنوبيّ تُقيم فطورًا تكريميًّا لأمّهات الأشبال والزّهرات

أقامت منفّذيّة المتن الجنوبيّ فطورًا تكريميًّا لأمّهات الأشبال والزّهرات في مطعم مرجوحة – الحازميّة، حضره ناموس عمدة التّربية والشّباب الرّفيقة مي كرديّة، المنفّذ العامّ الرّفيق أحمد بشير، الرّفيقتان هيام غانم وغادة قنيزح من دائرة رعاية أسر الشّهداء، أعضاء هيئة المنفّذيّة وأمّهات الأشبال والزّهرات.

وألقى المنفّذ العامّ كلمة رحّب فيها بالحاضرين، مُثنيًا على دور أمّهات الأشبال في المنفّذيّة في تأمين الرّعاية للأشبال والزّهرات، وإسهامهن الفاعل في العمل الحزبيّ في المتّحد، وأكّد أنّ أنطون سعاده كان سبّاقًا في وعيه لأهمّيّة المرأة في المجتمع، الشّان القوميّ والعمل المؤسّساتي الحزبيّ، وقال إنّ “العمل في مؤسّسات الحزب يتطابق مع نظرتنا لمجتمعنا، فالمرأة هي أمّ المجتمع”. ودعا إلى تشريع قانون مدنيّ موحّد للأحوال الشّخصيّة يكرّس العدالة الاجتماعيّة.

هذا ولفتت رئيسة لجنة متابعة العمل النّسائيّ في المتن الجنوبيّ الرّفيقة سوزان وهبي كرديّة في كلمتها إلى أنّ المنفّذيّة تعمل على تفعيل العمل النّسائيّ فيها، وقالت إنّنا “نشهد ضياع جيل كامل من الشّباب بسبب الآفات الّتي ألمّت بمجتمعنا”، مؤكّدة أنّ الحلّ يكمن في إحياء نهج نهضتنا وتربية أجيالنا على العقيدة القوميّة الاجتماعيّة”، وشدّدت على أنّ حزبنا بحاجة اليوم إلى كل الطّاقات، وأنّ العمل القوميّ ليس وقفًا على الرّجال، فالعمل لا يكون قوميًّا حتّى تشترك المرأة فيه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير