منفّذيّة المتن الشّمالي تستنكر جريمة المروج

استنكر منفّذ عام المتن الشّمالي في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الأمين إبراهيم إبراهيم الجريمة البشعة الّتي حدثت في بلدة بولونيا – المروج، وذهبت ضحيّتها الصّيدلانيّة السّيّدة ليلى رزق.

وأكد إبراهيم أن هذه الجريمة مُدانة ويجب اعتقال مرتكبها وإنزال أشدّ العقوبات به.

وأضاف إنّ «الأمن في المتن كما على كامل تراب الوطن هو خطّ أحمر، وأنّ تعريض حياة المواطنين وأمنهم للخطر لا يجب السّكوت عنه».

وطالب الجهات الرّسميّة بتشديد الإجراءات الأمنيّة في المنطقة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى