منفّذيّة زحلة تحيي ذكرى التأسيس

أقامت منفّذيّة زحلة في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ ندوة بعنوان “الوطن بين فكّي التسوية والانفجار”، في أوتيل مسابكي-شتورة.

ألقى النّدوة الصحافي غسّان سعود، بحضور عميد الإعلام الرّفيق فراس الشوفي، عميدة الثّقافة والفنون الجميلة الرّفيقة فاتن المر، عضو المكتب السّياسي الأمين وليد زيتوني، المنفذ العام الرّفيق زياد معدراني، هيئة المنفّذيّة وحشد من الأمناء والرّفقاء.

كما وكان في الحضور ممثّلون عن رابطة الشغّيلة، المردة، الجبهة الشعبية – القيادة العامة، حركة فتح وعدد من الفعاليات الاختياريّة والبلديّة.

استعرض الصّحافي سعود في النّدوة محطّات المواجهة في منطقتنا، بين مشروع المقاومة من جهة ومشروع التّطبيع من جهة أخرى. مؤكّداً أنّ المشروع الحقيقيّ في المنطقة هو لمحور المقاومة، وأنّ القوى المناهضة لم تعد تمتلك مشروعاً إلّا عرقلة المقاومة وانتصاراتها.

بدوره، أوضح عميد الإعلام موقف الحزب من اللامركزيّة الإداريّة، وأنّ الذي فشل ليس الدّولة المركزيّة بل طبقة فاسدة أوصلت البلاد إلى هذه المرحلة. مؤكّداً أنّه لم يتم تطبيق أي من الإصلاحات المقرّة في إتّفاق الطائف، وأن هناك جهات تيتعمل اللامركزيّة الإداريّة كأداة للتقسيم.

قدّمت النّدوة الصحافيّة الرّفيقة ريم زيتوني.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى