آثارنا وتراثنا: آثارات عمريت

عمريت المدينة الكنعانيّة/الفينيقيّة الوحيدة الّتي لم تُبنَ الحضارات اللاّحقة على أنقاضها.تمتّد مدينة عمريت على طول سبعة كيلومترات، وسط الشّاطئ السّوريّ، على مَقرُبة من طرابلس وطرطوس، قبالة جزيرة أرواد التّاريخيّة.
قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام شُيِّد معبد عمريت المهيب بزخرفته وتقنيّته السبّاقة لعصره فوق نبع للماء العذب، لشكر الاله الشّافي ملكارت (الذي أخذ منه “هرقل” اسمه فيما بعد عند اليونانيّين). إلى جانب المعبد وعلى بُعد 200 متر، بنى أهل عمريت قبل الميلاد بمئات السّنين ملعباً، ليستقبل أكثر من 10.000 متفرج، فربّما يكون الكنعانيّون-الفينيقيّون أسبق الشّعوب إلى بناء المنشآت الرّياضيّة العملاقة.وقد أشارت الدراسات التاريخية أن ملعب عمريت هو أحد أقدم الملاعب في العالم إن لم يكن أقدمها على الاطلاق.

تصوير الرّفيق محمد حمّود

عمدة الثقافة والفنون الجميلة | دائرة الآثار والتراث

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير