الحزب السوري القومي الاجتماعي: النّواب في لبنان أمام امتحان تاريخيّ لتسمية شخصيّة وطنيّة تقود المرحلة

عقد المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي جلسةً إستثنائية بحضور رئيس الحزب الأمين ربيع بنات ورئاسة رئيس المجلس الأمين عامر التّل، للتّداول بالتطورات السياسية الحاصلة في الكيان اللّبنانيّ عشيّة الاستشارات النّيابيّة المُلزمة لتسمية رئيس للحكومة.

شدّد المجلس الأعلى على ضرورة الإسراع في إنجاز هذه الاستشارات وتكليف رئيس للحكومة يحظى بثقة شعبنا في لبنان ويكون شخصيّة وطنيّة، من خارج نادي رؤوساء الحكومات السّابقين، بعيدةً عن الاصطفافات الطائفية والأجندات الأجنبية والمصالح الشخصية التي أوصلت شعبنا إلى ما هو عليه من فقدان لأبسط الحقوق المعيشيّة والمدنية والسياسية والاجتماعية.

ولفت المجلس إلى أنّ التجارب السابقة أثبتت فشلها وأدخلت لبنان في إخفاقات مدمّرة، لذلك تقع على عاتق النّواب مسؤوليّة كبيرة جدًّا في هذا التوقيت العصيب، وهم أمام امتحان تسمية رئيس للحكومة قادر على إيقاف الانهيار الخطير الحاصل.

حذّر المجلس من أنّ التدني في القدرة الشّرائية لدى المواطنين والارتفاع الجنونيّ في الدولار وفقدان السلع الأساسية والخدمات الأولية من ماء وكهرباء ومازوت وغاز وأدوية واستشفاء، يهدّد استقرار الكيان وأمنه الغذائي والاجتماعي والصحي والسياسي والأمني.

بناءً على ما تقدّم، طالب المجلس الأعلى في الحزب النّوّاب باتّخاذ خيارات جريئة تحاكي تطلّعات الشعب ومصالحه الحيويّة من خلال رئيس غير ملوّث بملفات الفساد وروائح الصفقات والسرقات والارتبطات الأجنبية ويملك الصّدق والعزيمة على السّير بقانون إنتخاب يكون فيه لبنان دائرة واحدة على أساس النّسبيّة ما يؤسّس لتمثيل حقيقيّ خارج القيد الطائفي والمناطقي.

أشار المجلس إلى ضرورة أن يكون رئيس الحكومة العتيد قادرًا على اتّخاذ قرارات إقتصاديّة تعزّز سيادة لبنان على موارده الطّبيعيّة وتجعل سوقه منفتحًا على عمقه القوميّ الطبيعيّ.

وإذ أكّد المجلس الأعلى أنّ لبنان الّذي شهد قيادات وطنيّة تسلّمت سدّة رئاسة الحكومة فيه، مثل الرّئيس الشّهيد رشيد كرامي والرّئيس سليم الحص، لن يقف عاجزاً عن إختيار قيادات وطنيّة مماثلة تكون في قيادة المرحلة الحاليّة إلى برّ الأمان.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير