الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ: سماح إدريس مقلاع مع مقالعِ الانتفاضة

بفائق الأسى والفَقْد، ينعي الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ المناضل الثّابت والأديب اللامع واللّغويّ المجدّد الدّكتور سماح سهيل إدريس.

صكّ الرّاحل منهاجًا واضح القصد، نقيَّ المرامي مُشعَّ البيان، “يا فلسطين نحن منكِ، وأنتِ منّا، يا فلسطين فداكِ أبي وأمي وجُلّ ما في الوجود”، ليشكّل رأس حربةٍ في مقاومة المشروع الصهيوني في الميادين كافّة، مكرِّسًا أدبه، مؤلّفاته، ترجماته وعمله، في سبيل فلسطين ومواجهة المشروع الاستعماري الغربي.

بخسارة الدّكتور سماح إدريس، تخسر فلسطين مِقلاعًا من مقالع انتفاضتها، وأخمسَ حديدٍ امتهن الرّماية بالكلمة والرّصاص والحرف، ويخسر أبناء شعبنا مقاومًا لا يهادن في الدّفاع عن مسائلهم.

يعزّي الحزب شعبنا المقاوم على امتداد بلادنا وأحرار العالم، ويعاهد الرّاحل أنّ زاد فلسطين لا ينضب من أنساغ شعبنا، وأنّ هذه الدّولة اليهو-ديّة الزّائلة ستُقتلع بسواعد وإيمان أبناء الأرض الأصيلين.

كما يعزّي الحزب عائلة الفقيد ورفقاء دربه في ملحمة الصّراع المتجدّدة علمًا، وقتالًا ومعرفة على تخوم فلسطين، تروي ظمأ الوجود في حياة بلادنا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى