الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ: شعبنا مصمّم على مقاومة الإحتلالين الأميركانيّ والتّركيّ

يدين الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ التّفجير الإرهابيّ الّذي طال جنود الجيش العربيّ السّوريّ في دمشق وأدّى إلى استشهاد 13 جنديّاً وجرح العشرات من أبناء شعبنا، وكذلك محاولات العدوان التّركيّ على منطقة تلّ رفعت.

يعتبر الحزب التّناغم القائم بين الإحتلالين الأميركانيّ والتّركيّ والجماعات الإرهابيّة المسلّحة، هدفه ضرب الاستقرار في الشّام والعراق استكمالاً للحرب السّاعية لتقسيم بلادنا وتفكيكها، وما بقاء الإحتلال الأميركانيّ على أرض التّنف وشرق الفرات، وبقاء الإحتلال التّركيّ في الشّمال السّوريّ، سوى لتشكيل مساحة انطلاق آمنة لاعتداءات العصابات الإرهابيّة.

كما يعلن الحزب أنّ استخدام طائرات الدّولة اليهوديّة الزّائلة لأجواء منطقة التّنف للتسلل واستهداف العمق السّوريّ ودور هذه القاعدة في تكريس فصل جغرافيّ بين الشّام والعراق والسّيطرة على منطقة غنيّة بالموارد الطبيعيّة ورفد العصابات الإنفصاليّة في منطقة شرق الفرات بالدّعم اللّوجستيّ والسّياسيّ والعسكريّ لإنشاء كيان مستقلّ، يجعل شعبنا مصمّماً أكثر على إخراج الإحتلالين الأميركانيّ والتّركيّ من بلادنا، وسيفرضه بالأطر السّياسيّة الدّوليّة الّتي تقودها الجمهوريّة العربيّة السّوريّة وبالمقاومة المسلّحة الّتي يخوضها شعبنا بمختلف قواه الحيّة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى