الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ: لتحقيق سريع بفاجعة طرابلس والمقاومة المسلّحة هي السّبيل لتحرير الأرض

يتقدّم الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ من أُسر ضحايا فاجعة زورق طرابلس ومن أبناء شعبنا عامّة، بأحرّ التّعازي، ويؤكّد على وقوف الحزب إلى جانب العائلات الّتي فقدت أحبائها لتجاوز هذا المصاب الأليم.

إنّ هذه الأحداث الأليمة وغيرها من الملمّات الّتي تصيبنا تؤكّد صوابيّة موقفنا من النّظام الطّائفيّ اللّبنانيّ ومن حالة الفوضى والتّسيّب والانهيار الّتي وصلت إليها البلاد، والّتي تدفع بشعبنا للهرب في قوارب الموت من شواطئ البؤس.

إذ يدعو الحزب أهلنا إلى التّحلّي بالصّبر والحكمة والتّمسّك بأمن مدينة طرابلس، يدعو المعنيّين في الدّولة والمؤسّسة العسكريّة لإنجاز التّحقيقات الشّفافة سريعاً وجلاء الصّورة لقطع الطّريق على مريدي الفتنة وحماية المؤسّسة العسكريّة ودورها كجهة وطنيّة ضامنة للاستقرار والسّلم الأهلي.

من جهة ثانية، يدين الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ اعتداءات العدوّ الّتي طالت مناطق في جنوب لبنان فجر اليوم، وتسبّبت بحرائق وخسائر في البيئة الطّبيعيّة للمنطقة وهدّدت حياة السّكان، على مرأى ومسمع من قوّات اليونيفيل، على الرّغم من قرارات الأحاديّة الدّوليّة.

يؤكّد الحزب على تمسّك شعبنا بالمقاومة المسلّحة سبيلاً لتحرير الأرض، وعلى حقّ شعبنا بالرّدّ على اعتداءات العدوّ في الجنوب اللّبنانيّ وفي فلسطين المحتلّة والجولان المحتلّ، من كلّ خطوط النّار المحيطة بالدّولة اليهوديّة الزّائلة وبكلّ الوسائل الممكنة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى