الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ يدعو وزير الخارجيّة في لبنان للاعتذار أو الاستقالة: العمليّة العسكريّة الرّوسيّة تحفظ الأمن الأوروبيّ

يعارضُ الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الموقف المُنحاز الّذي أعلنته السّلطات في لبنان على لسان وزارة الخارجيّة ودعمها الفاضح لحلف النّاتو ضدّ روسيا، ويدعو وزير الخارجيّة في لبنان إلى سحب الموقف والاعتذار عنه فوراً، أو اتّخاذ خطوة الاستقالة وعدم تحميل شعبنا في لبنان تبعات الخيارات السّياسيّة المرتهنة.

يدينُ الحزب سلوك حلف «النّاتو»، بتهديد الأمن القوميّ الرّوسيّ ودعم الانقلابات في الدّول المحيطة بموسكو، ونشر الأسلحة المخلّة بالاستقرار، ما دفع القيادة الروسيّة لاتّخاذ قرار ردّ العدوان وكبح النّظام الأوكرانيّ وتبعيّته العمياء لـ«النّاتو» ودعمه لعصابات نازيّة ومتطرّفة للنّيل من أمن روسيا وأوروبا، ما ارتدّ سلباً على الشّعب الأوكراني، الّذي يدفع اليوم ثمن الأطماع ومصالح الشّركات الأميركانيّة على حساب مصالح الشّعوب والدّول، كما حصل في العراق والشّام ولبنان وليبيا وأفغانستان وغيرها.

يؤكّد الحزب أنّ العمليّة العسكريّة الرّوسيّة، تساهم في إعادة التّوازن إلى السّياسة الدّوليّة وتساهم في الحفاظ على الأمن الأوروبيّ بدلاً من سياسة التّمدّد الّتي يعتمدها «النّاتو»، كما يشيد بدور روسيا في مكافحة الإرهاب، حيث قاتل الجنود الرّوس إلى جانب الجيش السّوريّ و”نسور الزّوبعة” والحلفاء في حرب المصير على دمشق، وكسر الأحاديّة الأميركانيّة المتغطرسة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى