القوميّ يُشيّع كاظم ميرزا: رفيق أصيل النّفس مناقبيّ العمل

شيّعت منفّذيّة السّلميّة في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الرّفيق كاظم ميرزا بمأتم حزبيّ مهيب.

الرّفيق الرّاحل من مواليد السّلميّة، انتمى لصفوف النّهضة عام 1955، اعتقل عام 1955، سافر بعد خروجه من المعتقل بمهمّة رسميّة في القنصليّة الشّاميّة في ألمانيا، ساهم خلالها بترجمة وثائق وزارة الخارجيّة الألمانيّة المرتبطة بأرشيف الحزب السّوريِّ القوميِّ الاجتماعيِّ، خاض حياته رافعًا مشعل إيمانه بدماثة العقل، معمّدًا مسلكه بمناقبيّة عالية، شكّلت قدوة للقوميّين الاجتماعيّين، وافته المنيّة في مغتربه ليعود جثمانه إلى أرض الوطن ومسقط رأسه في السّلميّة في 24 نيسان 2021.

وبعد أن وُريَ الثّرى، أدّى الحاضرون التّحيّة الحزبيّة للرفيق الرّاحل. وألقى الرّفيق الدّكتور علي المير كلمة عبّر فيها عن مأثر الرّاحل، وعظمة النّفس السّوريّة القوميّة الاجتماعيّة الّتي امتلكها، لتفرض حقيقتها الأصيلة على الوجود من خلال نضال دؤوب، وعمل متفانٍ يكتنزه الإخلاص في نشر قيم الحقّ والخير والجمال.

هذا وحضر التّشييع الأمين نورس ميرزا، المنفّذ العامّ الرّفيق علي حيدر، أعضاء هيئة المنفّذيّة، مديرو مديريّات المنفّذيّة، وحشد من النّسور والطّلبة والرّفقاء والمواطنين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير