المسرح.. حوارٌ مع الحُرّية

يارا الخوري – وكيلة عميد الثّقافة والفنون الجميلة

حاولنا في الفترة الأخيرة التّكيّف مع الواقع المفروض علينا في ظلّ كورونا، فنحن معتادون على استقبال المتغيّرات والعوائق مهما صَعُبَت، ونصنعُ منها دائمًا مسرحًا جديدًا، يكون نتيجة تجربةٍ جديدة.

قبلنا التّحدي وبدأنا نبحث عن وسائل نستبدل بها الشّعور بدفء الآخر ونفَسه ووجوده الماديّ قريبًا منّا. فالمسرح هو التّواصل مع الآخر ضمن المجموع وجزء من هذا التّواصل، ماديّ. هو أغنية تتعدّد فيها اللّغات ويتعدّد فيها المغنّون، لكنَّ شرطَها الأساسيّ هو التّفاعل والتّجانس مع الآخر. المسرح هو الآخر، هو المجموع.

المسرح هو الحريّة، هو مطلق الحريّة، هو فهمٌ للحريّة وشعورٌ بها وارتقاءٌ نحوها وتجريد النّفس من القيود الّتي تعيق نموّها وتشوّه حقيقتها وتؤذيها وتؤذي كلّ ما يحيط بها فتجعلها تُراكم حول حقيقتها الفذّة والبسيطة هالةً صدئة من النّحاس والطّين والتّراب.

المسرح هو الفضاء الّذي يُخرج الإنسان من قالبه المتكلّف الكاذب ومن الطّبقات النّفسيّة المزيّفة الّتي يبنيها دون وعيٍ عبر السّنين، فتسقط كلّها على خشبة المسرح لتبقى فقط الحقيقة. عندما قرّر الإنسان بناء فضاءٍ خاصٍّ به ليملأه بالحقيقة، كان المسرح.

المسرح هو مجرّة معقّدة من العلاقات والطّاقات والحلول والأدوات، وهو الأداة المُثلى.

المسرح هو حالة التّحوّل غير المنقطعة، لا بل هو واقع التّحوّل، وهو وعيٌ لأهميّة التّغيّر وحتميّته وتلازمه مع مفهوم الحياة. المسرح هو الحياة.

كلّ ما على خشبة المسرح حيّ وجميل ويدفعنا نحو الاستمرار.

المسرح مقاومة. ليس فقط بمعنى تأثير الثّقافة على الرّأي العام، بل هو مقاومة من خلال كونه ضدّ أزليّ للاستسلام والتعب والملل.

الرّاقص والمسرحيّ لديه إدراكٌ مطلق لمرحلة تخطّي الإرهاق للوصول إلى حالةٍ من الفعل الإبداعي المحموم المتواصل.

الزمن المسرحي هو تأكيدٌ نموذجيّ على إبداع العقل المتخيِّل لدى الإنسان وانتصاره. المسرح خيال، والخيال هو فهمٌ لطبيعة الوجود.

المسرح هو امتزاج عناصر مادية وروحية تخترق الفرد وتجعل معاناته وفرحه وحقده وكبرياءه وانكساره وانتصاره جزءًا من تجارب المجموع.

المسرح رابطة إجتماعية.

المسرح حبّ.

المسرح مؤلم، ونحن مع ذلك نحبّه، لا خضوعًا بل خشوعًا أمام عظمته.

المسرح عظيم.

المسرح يُرينا العظمة التي بداخلنا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير