بيان صادر عن الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ

صدر عن الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ البيان التّالي:

“ليست جميع حوادث النّزعات الفرديّة سليمة العاقبة”
أنطون سعاده

بعد استباحة دماء القوميين، والسطو على الحزب السوري القومي الاجتماعي لعقود طويلة، والممارسات المخجلة للنائب السابق أسعد حردان منذ سقوطه بالانتخابات الحزبية في 13 أيلول 2020، لجأ حردان إلى عادته القديمة الجديدة، في محاولة لإيقاع الفتنة بين القوميين وجرّ المؤسسات الحزبية إلى لعبة الدم.

فلم يكد الحزب يجدّد خياره بالجهاد في مؤتمره العام، حتى قاد حردان المفصول عن جسم الحزب، مجموعات مسلحة من ملثمين من غير القوميين، وقام باحتلال ثلاثة مراكز حزبية في منطقة المتن الشمالي، هي بولونيا وضهور الشوير وبيت شباب.

إن الحزب السوري القومي الاجتماعي لن يمنح حردان فرصة التساوي معه في جريمة إهدار دم القوميين بصراع أساسه النزعة الفردية القاتلة المتحكمة فيه، مع التأكيد على حق الدفاع عن جميع مراكز الحزب وحياة القوميين الاجتماعيين.

‏⁧ #عمدة_الإعلام⁩ | /ssnparty
‏⁦ #ssnp⁩ ⁦ #ssnparty

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى