ذكرى إستشهاد الأمين حبيب كيروز… قائدٌ لن يموت

34 عامًا مرّت على استشهاد الأمين حبيب كيروز اغتيالاً. كيروز الّذي كان عميدًا للإذاعة في الحزب حين استشهاده، هو قائد فذّ قدّم إنتاجًا سياسيًّا وفكريًّا متميّزًا يلهم السّوريّين القوميّين الاجتماعييّن إلى يومنا هذا.

إنّ حياة الشّهيد القائد حبيب كيروز، المهندس والمناضل، هي مفصلٌ بالإرث الحزبيّ المؤسّساتيّ لجهة صياغة نظريّات سياسيّة حديثة وإستشرافيّة.

كذلك، كان كيروز مناضلاً ميدانيًّا، فهو من أبرز مؤسّسي “منظّمة نسور الزّوبعة” عام 1975، قاد عمليّات عدّة ضدّ العدوّ أبرزها عمليّة قصف على “مستوطنة مسكفعام” شمال فلسطين المحتلّة.

إبن يحشوش الكسروانيّة في لبنان، أسّس، مع رفيقة دربه كارمن، أسرة قوميّة اجتماعيّة تتكوّن من أدونيس، ريان ونينار.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى