رئيس الحزب يزور المتن الشّمالي وعكّار والغرب: نخوض معركة رفع صوت شعبنا في البرلمان

ضمن جولاته المقرّرة على الوحدات الحزبية في الكيان اللّبناني، زار رئيس الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الأمين ربيع بنات منفّذيات الغرب، المتن الشّمالي وعكّار، يرافقه رئيس المكتب السّياسيّ الأمين نجيب خنيصر وعميد الدّاخليّة الأمين بسّام نصّار حيث التقى مع القوميّين الاجتماعيّين وأعطى التّوجيه السّياسيّ والإداريّ لعملِ الوحدات الحزبيّة خلال استحقاق الانتخابات اللّبنانيّة، ودور الحزب في مساعدة شعبنا على مواجهة الانهيار الاقتصاديّ والاجتماعيّ والمخاطر الأمنيّة والسّياسيّة.

وأكّد الرئيس من عكّار، بحضور المنفّذ العام وهيئة المنفّذيّة وعدد من الأمناء، على دور الحزب الفاعل في عكّار وتاريخه الطّويل ونضاله وشهدائه، لا سيّما شهداء مجزرة حلبا. وتحدّث عن أهمّيّة المعركة الانتخابيّة وضرورة فوز مرشّح الحزب في هذه الدّائرة لحمل الخطاب الوطنيّ الوحدويّ الإنمائي بعيداً عن خطابات الطّائفيّة والتّقسيم والتّخوين المستشرية.

وشدّد على أن شعار الحزب قل كلمتك جاء انطلاقاً من دورنا ولرفع صوت شعبنا والدفاع عن حقوقه، وعرض برنامج الحزب لبناء الدولة الوطنية الحديثة.

كما ألقى مرشّح الحزب في دائرة الشّمال الثّالثة الرّفيق شكيب عبّود كلمة خلال اللّقاء.


وكذلك في المتن الشّماليّ حيث لبى حشدٌ من القوميّين الدّعوة إلى مركز مديريّة بيت شباب، بحضور مرشّح الحزب في الدّائرة الأمين أنطون خليل والمنفّذ العام الأمين إبراهيم إبراهيم وأعضاء هيئة المنفّذيّة والأمناء، شرح الرّئيس دور الحزب في المتن الشّماليّ والمحطّات الّتي مرّ بها ونضاله الطّويل وتفاصيل تكشيل اللّائحة المشتركة في المتن الشّماليّ، مشدّداً على أهمّيّة المعركة السّياسيّة خصوصاً مع محاولات قوى وأحزاب طائفيّة ومذهبيّة تحمل مشروعاً فتنويّاً الحصول على نفوذ سياسيّ في المتن. ودعا القوميين إلى العمل على إنجاح مرشّح الحزب وحشد الطّاقات.

أمّا في منفذيّة الغرب، فأكّد الرّئيس أيضاً على أهمّيّة الدّور السّياسيّ للحزب في منطقة عاليه والشوف، شارحاً الظّروف الّتي دفعت الحزب إلى عدم تقديم مرشّح في هذه الدّائرة، وأنّه على الجسم الحزبيّ التّحضير للاستحقاق المقبل منذ الآن. وأضاف أنّ «الحزب سيخوض معركة النّضال وسيكون حركة الشّعب العامّة خلال مشاركته في النّدوة البرلمانيّة»، كما دعا القوميّين إلى الاستعداد لاستحقاق الانتخابات البلديّة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى