رئيس الحزب ينعى الرّفيق سامي الشّحوري: تاريخٌ حافلٌ بالنّضال الحزبيّ

ينعى رئيس الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ إلى القوميّين في الوطن وعبر الحدود وفاة الرّفيق سامي مصطفى الشّحوري.

الرّفيق الرّاحل من مواليد سنة 1950، انتمى إلى الحزب سنة 1976، وله تاريخ حزبيّ حافل بالنّضالات حيث شارك في معركة صنّين الّتي حرّرت الغرفة الفرنسيّة، وتولّى مسؤوليّات حزبيّة عديدة، أمِر موقع المدفعيّة في بولونيا كما عُيّن مسؤولاً في غرفة العمليّات العسكريّة فيها.

كما تسلّم مسؤوليّة مدرّب عسكريّ في مخيّم زفتا النّبطيّة المركزيّ، إلى مسؤول عسكريّ في موقع إقليم جباع جرجوع، وتولّى إمرة مخيّمات حزبيّة عدّة في الزّعرور.

تقام تحيّة الوداع الأخيرة للرّفيق الرّاحل غداً الثّلاثاء وذلك في تمام السّاعة الحادية عشر ظهراً من أمام مستشفى السّان الجورج – الحدث، على أن يوارى الثّرى في تمام السّاعة الثالثة من عصر اليوم نفسه في بلدته الدّوير.

برحيل الرّفيق المناضل تخسر الأمّة أحَد أهمّ جنودها العاملين في سبيل نهضتها، ويخسر الحزب علماً كبيراً من أعلامه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى