رئيس الحزب ينعى الرّفيق يعقوب بغدي: مناضلٌ من أجل القضيّة ونشرِها في الحسكة

ينعى رئيس الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الأمين ربيع بنات، إلى القوميّين الاجتماعيّين في الوطن وعبر الحدود، وفاة الرّفيق المناضل يعقوب داود بغدي عن عمر يناهز ال 90 عامًا قضاها في ميادين الواجب القوميّ.

الرّفيق الرّاحل من مواليد عام 1931، انتمى لصفوف الحزب عام 1954، وتولّى مسؤوليّة مدير مديريّة الحسكة الأولى. حصل من قبل رئاسة الحزب على وسام الواجب ووسام الثّبات تقديراً

لعطاءاته ورسوخ إيمانه بقضيّة الأمّة السّوريّة، وقد سُجن عام 1968.

للرّفيق الرّاحل دورٌ أساسيّ في تثبيت حضور الحزب في متّحد الحسكة حيث كان منزله مقصداً لكلّ السّورييّن القومييّن الاجتماعييّن من جميع المتّحدات.

أسّس الرّفيق يعقوب بغدي عائلة قوميّة اجتماعيّة مع شريكة حياته جانيت كسبو، مؤلّفة من الأمينَين عصام وداود، وابنته الرفيقة راغدة منفذ عام منفذيّة الحسكة حاليًّا، الرّفيقة خلود، وذكاء ولينا.

برحيله تخسر الأمّة ويخسر الحزب رفيقًا مقداماً كان وسيبقى نموذجاً للقوميّ الاجتماعيّ الّذي لا يحيد عن مثله العليا ومبادئه، مواجهاً كلّ الصّعوبات بعزيمة وشموخ.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى