رئيس الحزب ينعى سليمان الورد: أمين متّقد المكارم متمرّد النّفس

الشّرّ لا يمكن تشريفه، لكنّ الموت يمكن، لذا فالموت ليس شرًّا. زينون السّوريّ الرّواقيّ

بوثبة العزّ ومعموديّة الواجب ينعى رئيس الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الأمين ربيع بنات إلى السّوريّين القوميّين الاجتماعيّين في الوطن وعبر الحدود وفاة الأمين سليمان الورد عن عمر يناهز ال 79 عامًا، قضاها في ميادين الواجب مدافعًا شرسًا عن الحزب، ومناضلًا يحمل رسالة الارتقاء لمجتمعه.

الأمين الرّاحل من مواليد عكّار عام 1942، متأهّل من الفاضلة نهاد يعقوب وله منها ابنين المؤهّل الأوّل المتقاعد في الجيش اللّبنانيّ رائد والمؤهّل الأوّل في الأمن العامّ علّام.

إنتمى لصفوف النّهضة عام 1959، خاض غمار إيمانه الرّاسخ بعزم الثّابتين، فلم يُثنه الاعتقال لثلاث مرّات بسبب نشاطه الحزبيّ عن المثابرة على عمله النّهوضيّ، تحمّل العديد من المسؤوليّات الحزبيّة منها ناظر تدريب منفّذيّة عكّار، منفّذًا عامًّا لعكّار وعضوًا رديفًا في المجلس الأعلى، ليُمنح رتبة الأمانة عام 1981، ويقلّده رئيس الحزب وسام الثّبات عام 2010.

برحيل الأمين سليمان الورد تخسر الأمّة والحزب منارة وجدانيّة أعطت النّهضة من اتّقاد مكارمها وتمرّد نفسها، وثبّتت سيرتها لدى القوميّين الاجتماعيّين مسلكًا يُنير درب أجيال النّصر المحتَّم.

هذا وسيقام للأمين الرّاحل مأتمًا حزبيًّا نهار الجمعة في كنيسة القدّيس جاورجيوس – بزبينا عند السّاعة الرّابعة بعد الظّهر، وتقبل التّعازي يوم الدّفن ويومي السّبت والأحد في قاعة الكنيسة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير