عز الدّين: نقف مع أبناء عكّار في مواجهة سياسات الفقر والاستغلال السّياسيّ

أكّد منفّذ عامّ عكّار في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الأمين علي عز الدّين أنَّ الحزب “يقف مع أبناء المنطقة في ظلِّ كلّ ما يعانونه من فقرٍ وإهمالٍ ومحاولاتٍ لعزل عكّار عن مُحيطها الطّبيعيّ”. وقد لفتَ إلى أنّ “أهالي عكّار يعرفون حقّ المعرفة أنّ لا خلاص لهم بدون تكاملٍ اقتصاديّ مع بعدهم الطّبيعيّ، فهم مدركون حتميّة العلاقة مع عمقهم السّوريّ”.

ونبّه عز الدّين من أنّ “هذا العزل هو عزلٌ مقصودٌ وممنهج من أجل استغلالِ سكّان عكّار سياسيًّا وهو ما شهدناه طيلة السّنوات الماضية من قبلِ جهات ادّعت تمثيلهم فيما لم تسعَ لنيلهم أبسط حقوقهم من تعليم وطبابة وسكن ومستلزمات معيشيّة”.

وإذ شدّد منفّذ عامّ عكّار على “إيلاء الحزب أهميّة كُبرى لسهل عكّار تحديدًا”، أشار إلى “موقع هذا السّهل كخطٍّ اقتصاديٍّ حيويٍّ يعود تفعيلُه بنتائجَ إيجابيّة على مستوى حياة سكّان المنطقة”.

كلام منفّذ عامّ عكّار جاء خلال زيارة قام بها إلى منزل السّيد حسن السّلوم في العريضة، على رأس وفدٍ حزبيّ ضمَّ وكيل عميد الإقتصاد الأمين خالد العبد اللّه وناظر التّدريب الرّفيق وائل النّعّوس ومديري مديريّات الحصنيّة وحكر الشّيخ طابا والقليعات وتلبيبة والشّيخ عيّاش وعدد من الرّفقاء.

وقد تناول اللّقاء الأوضاع السّياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة في عكّار.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى