عمدة التّربية إلى جانب الأساتذة المتعاقدين مستنكرةً تعرّضهم للاعتداء

تستنكرُ عمدة التّربية والشّباب في الحزب السوريّ القوميّ الاجتماعيّ استخدام العنف من قِبل القوى الأمنيّة خلال اعتصام الأساتذة أمام وزارة التّربية اللبنانيّة في الأونيسكو يوم أمس، ما أدّى إلى سقوط جرحى في صفوف الأساتذة الّذين مارسوا حقّهم في المطالبةِ بإقرار كامل العقد السّنويّ والحصول على مستحقّاتهم عند نهاية كلّ شهر، بالإضافة إلى منحهم تقديمات صحيّة واجتماعيّة.

وإذ تجدّد العمدة وقوفها إلى جانب الأساتذة عامّة، والمتعاقدين منهم خاصّة، لنيلِ حقوقهم، تذكّر بموقف الحزب المَبدئيّ الرّافض للنّظام التّعاقديّ في الحقل التّعليميّ، لأنّه أصبح وجهًا من وجوه النظام الطائفيّ في لبنان، من خلال استخدامه كأداةٍ للزبائنيّة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير