عمدة عبر الحدود تنعى فهد أبو حمزة: أمين كريم العطاء مخلص لبلاده وأبناء شعبه

باسم الّذين يريدون الدّفاع عن هذه الأمّة… باسم الّذين يُقدّرون البطولة… جئنا نحيّيك لا نرثيك. سعيد تقيّ الدّين

تنعى عمدة عبر الحدود في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ إلى القوميّين الاجتماعيّين في الوطن وعبر الحدود وفاة الأمين فهد أبو حمزة عن عمر يناهز ال 90 عامًا، واكب خلالها العمل الحزبيّ ونضالات زعيمنا ورفقائه منذ مرحلة التّأسيس الأولى، لتوافيه المنيّة في 22 أيّار 2021.

الأمين الرّاحل من مواليد العباديّة عام 1931، تزوّج من الرّاحلة الفاضلة ليلى عنداري أبو حمزة، وأسّسا أسرة مؤلّفة من المواطنين لميا، كميل ودايفيد.

إنتمى لصفوف النّهضة عام 1952، تحمّل العديد من المسؤوليّات الحزبيّة منها مدير مديريّة أدلايد المستقلّة لسنوات عديدة، مُنح وسام الواجب عام 1996، ورتبة الأمانة عام 2006، كما مُنح وسام الثّبات عام 2011.

تميّز الأمين فهد بغزارة المعرفة وثبات الموقف النّابع من منطلقات وطنيّة ونهضويّة، بصم نفسه في أذهان رفقائه وأذهان أبناء الجالية السّوريّة في أديلايد بمروءة الكريم ونُبْل الفارس وعطاء المخلص، فكان الرّفيق والأخ والمحبّ لأبناء بلاده في المغترب.

برحيل الأمين فهد تخسر الأمّة والحزب وأبناء الجالية السّوريّة في المغترب علمًا من أعلام الوحدة المجتمعيّة، ومبشّرًا برسالة بلادنا المُفعَمة بالحقّ والخير والجمال يحملها ويمارسها في الوطن وعبر حدوده.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير