عميد الدّاخليّة في تشييع الأمين سليمان الورد: تحرير الأرض يوازي بأهمّيّته تحرير الإنسان

شيّعت منفّذيّة عكّار في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الأمين المناضل سليمان الورد بمأتم حزبيّ مهيب، بحضور عميد الدّاخليّة الأمين إسكندر كبّاس، منفّذ عامّ عكّار الأمين علي عزّ الدّين وحشد من الرّفقاء والمواطنين.

وألقى عميد الدّاخليّة كلمة استذكر فيها مآثر الأمين الرّاحل النّضاليّة، والّتي حمل فيها رسالة النّهضة بأمانة، راسخًا على قسمه، فلم يثنه الاعتقال لثلاث مرّات عن تأدية واجبه الحزبيّ، عاملًا في مجتمعه ناشرًا تعاليم الحقّ والخير والجمال فيه، مستنهضًا محبًا للناس منتصرًا بهم.

 وأكّد على أنّنا اليوم في الحزب أمام مفصل تاريخيّ يحتّم علينا الاضطلاع بواجبنا تجاه مؤسّستنا وبلادنا، وقال: “عشيّة التّحرير وانتصار فلسطين الاستراتيجيّ، نعاهد الأمين سليمان بالثّبات على عهد المقاومة حتّى تحرير جنوب الجنوب”، فحزبنا لم يتخلَّ يومًا عن الصّراع والبطولة.

وشدّد الأمين كبّاس على أنّ “تحرير الأرض يوازي بأهمّيّته تحرير الإنسان”، وهذا ما كرّسه الأمين الرّاحل في حياته، وعمله الحزبيّ والاجتماعيّ، فبخسارته تخسر الأمّة والحزب منارة وجدانيّة ونهضويّة عملت بحزم والتزام وإيمان راسخ لتحقيق غايتنا الأسمى وبناء المجتمع الأفضل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير