عميد الدّاخليّة من حمص: عجلةُ العمل الحزبيّ لن تعودَ إلى الوراء

زار عميد الدّاخليّة في الحزب السّوريِّ القوميِّ الإجتماعيِّ الأمين اسكندر كبّاس مقرَّ منفذيّة حمص، في إطار جولته على الوحدات الحزبيّة في الشّام، حيث التقى منفّذ عامّ حمص الرّفيق بشير دحدوح وأعضاء هيئة المنفّذيّة مستعرضًا وإيّاهم واقع العمل الحزبيّ. وأعرب كبّاس عن سروره بلقاء القوميِّين الإجتماعيِّين، مُحيّيًا جهودهم المبذولة لانتصار نهضة الأمّة السّوريّة في المسائل كافّة، مؤكّدًا أنّ “إرادة القوميّين الّتي تجلّت في الانتخابات الأخيرة، هي الفاعلة”، مطمئِنًا أنّ “العجلة لا يمكن أن تعود إلى الوراء، فالعمل النّهضويّ المنبثِق من عمل المؤسّسات، وإعادة هيكلة نشاطها وتوحيد عملها، بما يتناسب مع أدوات العصر ومتطلّبات المتّحدات، هو ما يشهده الحزب حاليًّا، ما يعكس الحريّة المستدامة الّتي أرادها سعاده أن تكون دائمًا إلى الأمام”. وشدّد على أهميّة الالتحاق القائم للقوميِّين بوحداتهم الحزبيّة، والّذي يُثبتون من خلاله التفافهم حول المؤسّسة الحزبيّة، ما يُسهم بإعادة بناء العمل الحزبيّ، كقوام لاستعادة دور الحزب الفاعل في المجتمع، في ظلّ التّحدّيات المُحدقة بالأمّة السّوريّة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير