فتى الجبل.. الإستشهاديّ وجدي الصّايغ

في 13 آذار قبل 36 عامًا، استرسل المجد حضورًا، ترفّعتِ الذّات إلى مصاف الفداء، فكان الرّفيق الشّهيد وجدي الصّايغ قربانًا لروح سورية، معانقًا ثغر الجليل، متلحّفًا أرضَ الجنوب، مناديًا بالرّدح المبين، سترحلون عن حقولِ التّبغ والشّيح، وغدًا عن كلّ فلسطين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير