لقاءان للطّلبة القوميّين مع المركز الثقافيّ الروسيّ في إطار التعاون التربويّ المستمر بين الجانبَين

نظّمت عمدة التربية والشباب في الحزب السوريّ القوميّ الاجتماعيّ، بالشراكة مع المركز الثقافيّ الروسي، لقاءان توجيهيّان عبر تطبيق «زوم» للطّلبة الراغبين باستكمال دراستهم في روسيا، ضمن إطار الشّراكة الاستراتيجيّة بين الحزب والمركز الثقافيّ الروسيّ، شارك فيهما حوالي 160 طالبًا وطالبة.

من جهته، شكر رئيس المركز الثقافيّ الروسيّ الدكتور فاديم زايتشيكوف الحزبَ على ثباته في هذا التّعاون، لافتًا إلى أنّ «المجال التربويّ يحتلّ مرتبة متقدّمة في هذه الشراكة بين روسيا والحزب السوريّ القوميّ الاجتماعيّ مع إيمان روسيا بدورٍ معرفيّ توعويّ في أكثر من بقعة في العالم».

بدوره أكّد عميد التربية والشباب الرفيق مكرم الينطاني حرص الحزب منذ تأسيسه على «تقوية جسم الطّلبة في المجتمع، لكي يتسلّحوا بالأدوات العلميّة اللّازمة ويساهموا في نهضة بلادنا».

وشرح د. زايتشيكوف في اللقاء الأول عن واقع التّعليم في روسيا ومدى التقدّم الّذي حقّقته بلاده على هذا الصّعيد، حيث غدَت جامعاتها مقصدًا لطلبة العلم والمعرفة من كلّ أنحاء العالم. وفنّد رئيس المركز خارطة الجامعات الرّوسية والاختصاصات التّي تتميّز بها، لا سيّما في مجالات التطوّر التكنولوجي والطبّي بالإضافة إلى توجيه الطلّاب نحو اختصاصات جديدة. وتولّى الحديث عن الجانب الروسيّ في اللّقاء الثاني نائب رئيس المركز الثقافي رسلان رامازانوف.

وتولّت لاريسا شكر من المركز، التّفسير التّقني لواقع المِنح التي تقدّمها روسيا وآلية التّقديم «أون لاين»، والمراحل التي تسلكها طلبات الطّلبة والتّسهيلات التي يقدّمها المركز في هذا الإطار، خاصّة تعليم اللغة الرّوسيّة.

وكان د. زايتشيكوف قد كشف خلال الزيارة الأخيرة لوفد المركز الروسيّ إلى مركز الحزب، أنّ موسكو رفعت عدد المنح للطّلاب الأجانب من 15 ألفًا إلى 18 ألفًا، على أن ترفعها إلى 30 ألف مِنحة في السنوات المقبلة، وذلك في إطار إعلان الرئيس الرّوسيّ فلاديمير بوتين عام 2021، عامًا للعلم والتكنولوجيا في روسيا وإطلاق فعاليّاتٍ على كلّ المستويات لمواكبة هذا العنوان.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير