مديريّة برّ الياس في الأوّل من آذار: نحن حزب الشعب

أكّد مدير مديريّة بر الياس في الحزب السّوريّ القوميّ الإجتماعيّ الرّفيق زياد عراجي على أنّ القوميين انتموا إلى حزب مؤسّسات، وأنّ الجميع عُرفوا بالتزامهم بهذه المؤسّسات الدّستوريّة، فقال: “لا يمكن أن نقدّم منافعنا الشّخصيّة على مصلحة الأمّة والحزب، فقد عانينا كثيرًا في المرحلة السّابقة من مظاهر الفساد والأنانيّة، ونسينا موقعنا الطّبيعيّ إلى جانب مجتمعنا، وانحرفنا عن المسار الّذي أراده سعاده لنا.

وشدّد قائلًا: “إنّنا نستعيد حضورنا من جديد، ونعود إلى صراعنا من أجل انتصار الأمّة”، معاهدًا أن “نبقى مصارعين من أجل الحقّ، مضحّين في سبيل العقيدة والحزب والأمّة، ولن نتراجع عن هذا الصّراع، مدركين أنّ النّهضة تعني الوقوف إلى جانب الشّعب وأبنائه لأنّنا نحن حزب الشّعب، الحزب الذي يمثّل مصالحه وطموحاته وهويّته ويتطلّع إلى غده”.

وفي كلمة ألقاها ناظر الإذاعة الرّفيق لؤي زيتوني، قال: “إنّ الاحتفال هذا العام يختلف عن السنوات الماضية لأنّنا استعدنا نبض هذه المناسبة، ليس فقط لكونها ذكرى لمولد رجل عظيم بحجم أمّة؛ بل لكونها البذرة الّتي أنبتت نهضةً لأمّةٍ ظنّ أعداؤها أنّها اندثرت… فإذا ببصيص النّور الّذي انطلق في الأوّل من آذار يفعل فعله الانبعاثيّ فيها ويُعيد إلى شرايينها حرارة الصّراع من أجل الحياة”.

وأضاف “هذا هو النّبض الّذي عاد ليتفاعل في دمائنا، فما عدنا نقيم طقسًا شبيهًا بالطّقوس الدّينيّة القديمة والحديثة، بل استعدنا روح النّهضة فينا، وأخذنا نعمل بوحي تعاليم سعاده الّذي نبّهنا: “لا تـجعلوا قضيّتكم صغيرة كي لا تدلّوا على أنّ نفوسكم صغيرة. لا تنزلوا قيمة نهضتكم ومؤسّساتها إلى درك القضايا الصغيرة الـحقيرة”.

مؤكّدًا أنّه “في ظلّ هذا النّزاع الّذي نحن فيه، نبقى بصفتنا قوميّين اجتماعيّين تحت الضّوء، لأنّنا عدنا لنؤدّي دورنا تجاه مجتمعنا، وما تلك الدّراسات الّتي تصدر حول الحزب، ومنها دراستان تُنشران هذا العام، إلّا تأكيدًا على حضورنا الخطير”.

هذا، وبحضور نائب رئيس الحزب الأمين ربيع زين الدين، وعميد الدّفاع الأمين زياد معلوف، نائب الرئيس الأسبق الأمين وليد زيتوني، الأمين محمد فهد عراجي، إضافةً إلى مسؤولي: حزب البعث، حزب الاتحاد، التّيّار العربيّ، المرابطون، جمعية قولنا والعمل (الشّيخ أحمد القطّان)، وقيادات الفصائل الفلسطينيّة، رئيس نادي النّهضة برّالياس، ومخاتير البلدة: سعد عراجي وأحمد أيّوب وسليم أبو مراد، إضافةً إلى المختار الرّفيق زياد عبد الغني، وحشد من الرّفقاء والمواطنين، افتتحت مديريّة بر الياس – منفذية زحلة احتفالها بذكرى الأوّل من آذار، مولد باعث النّهضة السّوريّة القوميّة الاجتماعيّة أنطون سعاده، بالنشيدَين اللبنانيّ والسّوريّ القوميّ الاجتماعيّ وبترحيب الرّفيق إبراهيم نجم بالحضور، الّذي تلى بيان عمدة الإذاعة بهذه المناسبة.

وفي الختام، تمّ قطع قالب حلوى احتفاءً بالمناسبة، ثمّ قامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بتقديم هدية تذكاريّة لنائب الرّئيس تقديرًا للمناسبة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير