ندوة ثقافيّة في منفّذيّة حلب بعنوان الإبادة الأرمنيّة.. الذاكرة الحيّة: التّفاعل معيار الانتماء

أقامت منفّذيّة حلب في الحزب السّوريِّ القوميِّ الاجتماعيِّ، ندوة ثقافيّة بعنوان “الإبادة الأرمنيّة.. الذّاكرة الحيّة”، ألقتها المحامية هوري أباهوني عضو اللّجنة التّنفيذيّة لمطرانيّة حلب للأرمن. الأورثودكش.

بداية، رحّب ناظر الإذاعة الرّفيق رامي خوري بالحضور، وأكّد على تضامن الحزب مع شعبنا السّوريّ من أصول أرمنيّة في ذكرى الإبادة، معتبرًا أنّ المكوّن الأرمنيّ في سورية بات مكوّنًا رئيسيًّا في دورة الحياة الاقتصاديّة والاجتماعيّة في بلادنا، من خلال تفاعله العاموديّ عبر السّنين مع الأرض السّوريّة، والأفقيّ مع الشّعب المتواجد في بلادنا قبل الهجرات الأرمنيّة إليها، مشدّدًا على أهمّيّة التّفاعل في تكوين هويّة المواطن والجماعات، وتعزيز الانتماء الرّوحيّ، المادّيّ والنّفسيّ لهذه الهويّة الوطنيّة.

وتحدّثت أباهوني عن الوجود الأرمني في كيليكية والأناضول، ونتاجهم الثّقافيّ المشعّ قبل الإبادة، مستعرضة سلسلة المجازر التّركيّة بحقّ الأرمن، والدّور اليهوديّ فيها، وعن الخطر الصّهيو – تركيّ المستمرّ على بلادنا ومكوّناتها، والّذي تجلّى في الحرب الكونيّة على الشّام.

وفي نهاية اللّقاء أجابت أباهوني على تساؤلات الحاضرين.

وحضر اللّقاء بالإضافة إلى ناظر الإذاعة، أعضاء هيئة المنفّذيّة وعدد من الرّفقاء والمواطنين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير