والدة الشّهيد رعد المسلماني من احتفال صحراء الشّويفات: حزب سعاده يعود إلى سعاده

أقامت مديريّة صحراء الشّويفات التّابعة لمنفذيّة المتن الجنوبيّ، احتفالاً حضرَه المنّفذ العامّ الرّفيق أحمد بشير وأعضاء هيئة المنفذيّة وضمنًا ناظر التّدريب، مدير المديريّة الرّفيق باسل كرديّة وأعضاء هيئة المديريّة وعددٌ من الرّفقاء والمواطنين. وتم توزيع هدايا على الأمّهات وتقطيع قالب الحلوى.


وقد أُلقيت عدة كلمات من وحي المناسبة، فكانت كلمة للمنفذية ألقاها ناظر التّربية والشّباب، وكلمة لوالدة الشّهيد رعد مسلماني، الرّفيقة وليدة مسلماني إضافة إلى كلمات للمديرية والطلبة والأشبال.


وعبّرت مسلماني عن فخرها بكونِها “من أجمل الأمّهات الّتي انتظرت إبنها وعاد مستشهدًا”.


وقالت: “إبني وحبيبي ورفيقي رعد، أنظر من عليائك، ها هم رفقاؤك يجسّدون اليوم كلّ الحب والوفاء لي ولك، نم قرير العين يا ولدي فها هو الحزب الكائن الحيّ ينتفض على المفاسد الّتي تلعب بالأفراد، ينتفض على من رهن الحزب لمنافع شخصيّة”، مضيفةً: “ها هو حزب سعاده يعود إلى سعاده وأنا أحمل لواءك في هذه المؤسّسة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير