ورشة زراعيّة بيئية في الشّوف: نحو تفعيل الإنتاج الغذائيّ

نظّمت عمدتا العمل والشّؤون الاجتماعيّة وشؤون البيئة ورشة زراعيّة بيئيّة يوم الأحد الفائت في بلدة عين وزين، هدفت إلى التّوعية لضرورة تفعيل الإنتاج الغذائيّ تحقيقًا للسّيادة الغذائيّة ومواجهة الأزمة المعيشيّة والحصار الاقتصاديّ على بلادنا، حضرها عميد الإعلام الرّفيق فراس الشّوفي، عميد العمل والشّؤون الاجتماعيّة الرّفيق عبّاس حميّة، عميد شؤون البيئة الرّفيقة ميسون قربان، منفّذ عامّ الشّوف الرّفيق شادي راجح ونظّار ومفوّضو عمل من منفّذيات الكيان اللّبنانيّ.

إفتتحت عميد شؤون البيئة الورشة بتقديم المواضيع الّتي سيتمّ طرحها، وشرحت الأسباب والحاجات الملحّة لإقامة الورشات الزّراعيّة البيئيّة، ثمّ حاضرت الباحثة والنّاشطة البيئيّة الرّفيقة سمر خليل عن المخاطر البيئيّة وانعكاساتها على الحياة البشريّة، وعرضت فيديوهات توضيحيّة عن مخاطر الإخلال بالتّوازن في النّظام البيئيّ، ودراسة حول كلفة التّلوّث المادّيّة مع شرح عن بعض الوسائل لإدارة النّفايات الصّلبة والتّخفيف من أثرها البيئيّ.

تلتها الباحثة والأستاذة الجامعيّة الدّكتورة رانيا أبي عازار، إذ تحدّثت عن الأسس السّليمة للتغذية والعادات الغذائيّة المحليّة، مستعرضة المكوّنات الغذائيّة لمختلف الأطعمة والحاجات البشريّة لها، والمصادر المناسبة للغذاء المتكامل لناحية مراعاة كلّ من كلفة الإنتاج الاقتصاديّة والأثر البيئيّ للمصدر الغذائيّ.

بدوره، تكلّم الأستاذ الجامعيّ والنّاشط الاجتماعيّ الدّكتور فايز عراجي عن بعض المفاهيم الاقتصاديّة كمدخل لشرح مفاهيم التّنمية المستدامة، كما عرض نماذج عن دول نهضت تحت وطأة الحصار بالاعتماد على الإنتاج الغذائيّ والتّوجّه نحو إيجاد بدائل داخليّة في إدارة المحاصيل والعناية بها.

وفي الختام، تحدّث الباحث الرّفيق طارق العرجا عن أساسيّة النّحل في الدّورة الحياتيّة وتفوّق النّحلة السّوريّة (أبيس ميليفيرا سيرياكا) لناحية امتلاكها الصّفات المناسبة لتحقيق ازدهار المواسم في بلادنا.

هذا وتخلّل الورشة مداخلات شارك خلالها الرّفيق المزارع وسيم ماضي خبرته في إعادة إنتاج البذور لتحقيق الاستدامة، والطّرق السّليمة للتأصيل والتّبذير والتّطعيم لمختلف أنواع الخضار والأشجار المثمرة، وتحدّث الرّفيق المزارع عصام طرباي عن البدائل المتاحة للمبيدات الحشريّة والأسمدة الكيميائيّة وكيفيّة التّوجّه نحو سلوكيّات صديقة للبيئة في مكافحة الأوبئة الّتي قد تصيب المزروعات. كما تكلّم مربّي المواشي الرّفيق جمال الحسنية عن تربية الماعز والدّواجن رابطًا بين الاعتماد على الإنتاج الغذائيّ والتعلّق بالهويّة الوطنيّة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير