إيضاح من منفذية المكسيك


وردنا من نظارة الإذاعة لمنفذية الحزب السوري القومي في المكسيك:
حضرة مدير سورية الجديدة المحترم
نرجوكم نشر الإيضاح الوارد أدناه المتعلق برسائل مراسلكم في المكسيك ولتحيى سورية وليحيى سعاده:
ورد في رسائل مراسل سورية الجديدة المتعلقة بحوادث الجالية السورية في المكسيك ما جرح بعض المواطنين وعدّه مقصوداً ومعبّراً عن موقف منفذية الحزب السوري القومي في المكسيك.

ولمّا كانت رسائل مراسل سورية الجديدة ترسل رأساً بدون اطلاع إدارة المنفذية عليها، ولمّا تكن هذه المنفذية قد أصدرت تعليمات أو توجيهات إلى المراسل القومي ليتقيد بها فيما يختص بشؤون الجالية السورية في المكسيك، فالرسائل المذكورة لا تعبّر عن موقف المنفذية.

وبما أنّ من أهم أغراض منفذية الحزب السوري القومي في المكسيك جمع كلمة الجالية السورية وتوحيد رأيها وفاقاً لمبادىء الحزب، فهذه المنفذية ستتخذ جميع التدابير التي ضمن صلاحيتها لملافاة كل ما قد يعرقل تحقيق هذه الفكرة. وهي ستتصل بالمراسل وتطلب منه التدقيق في استقاء معلوماته.

وتطلب هذه المنفذية من المواطنين في المكسيك أن يسهلوا مهمة المنفذية بترك التحزبات الشخصية والالتفاف، في هذا الوقت العصيب، حول الحركة القومية التي هي وحدها تتمكن من إنقاذهم من البلبلة الروحية.
وتعلن هذه المنفذية أنها غير مسؤولة إلا عمّا يصدر عن دوائرها الرسمة.


ولتحيى سورية وليحيى سعاده


مكسيكو 15 أبريل/نيسان 1940
منفذية الحزب السوري القومي في المكسيك
فكتور سابا مبيض ــــ ناظر الإذاعة

سورية الجديدة، سان باولو،
العدد 71، 22/6/1940

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير