الإعلام المقاوِم بين الواقع والطّموح

أحيت منفذيّة ريف دمشق في الحزب السوري القومي الإجتماعي الذّكرى ال88 لتأسيس الحزب بتنظيم ندوة ثقافيّة تحت عنوان “الإعلام المقاوِم بين الواقع والطّموح” للإعلاميّة الرّفيقة أوغاريت دندش. تناولت النّدوة موضوع الإعلام المقاوِم، والمعوِّقات الّتي تُعيق تطوير العمل الإعلاميّ والمهنيّ في بلادنا. وعرضت دندش مشاهد من تجربتها في تغطية الحرب على سوريا وتحدّثت عن دور الإعلام المقاوم في ردِّ الحملات الممنهجة على بلادنا، مؤكّدة على دور الإعلام الملتزم والمهنيّ في إيصال صوت القضيّة السّوريّة في وجه حملات التّشويه والتّفتيت الّتي تستهدف مجتمعنا. وتأتي النّدوة ضمن الحركة الثّقافيّة الّتي تفعّلها المنفذيّة لنشر الوعي القوميّ الثّقافيّ في متّحد ريف دمشق.وحضر النّدوة الّتي أدارها الرّفيق سمير إسحاق عضوا المجلس الأعلى الأمين عبداللّه الرّاشد والأمين حافظ يعقوب ووكيل عميد الثّقافة والفنون الجميلة الرّفيق عيسى غنطوس ووكيل عميد التّنمية المحلّيّة الرّفيق خليل داوود، ومنفذ عام ريف دمشق الرّفيق جهاد شاهين ومنفذ عام دمشق الرّفيق سعيد الخاص ومنفذ عام حرمون الرّفيق ملحم ثابت، وعدد من المسؤولين الحزبيّين والرّفقاء ووجوه ثقافيّة وإعلاميّة.

عمدة الإعلام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير