الحلقة المفقودة – إكتشاف بقايا بشرية متحجرة

تبحث في كهوف جبل الكرمل ومغاوره، منذ سنة 1902، بعثة مشتركة من رجال جمعية الآثار البريطانية في القدس ورجال المدرسة الأميركية للتنقيب عن الآثار التي قبل التاريخ. وقد وفقت هذه البعثة، في أوائل السنة الماضية، إلى العثور في كهف في السند الغربي من ذلك الجبل، على بقايا غلام كاملة وقد تحجرت وأحاطت بها من جميع جوانبها رواسب كلسية (جيرية) تحولت، على مر الزمان، إلى صخر صلد كبير، فقطع هذا الصخر وأرسل إلى كلية الجراحين الملكية في لندن للكشف عن البقايا التي فيه والتحقيق من تاريخها، فقضى الخبراء ستة أشهر في نزع الطبقة الصخرية، وبعدما فحص أشهر رجال العلم والطب هذه البقايا، ظهر لهم أنها من بقايا سلالة بشرية بائدة ومتحجرة لم يعرفها العلم حتى الآن وأسموها بليانتروبس بلاستينس (الإنسان الفلسطيني المتحجر).

وعثرت البعثة، في صيف العام الماضي، على بقايا ثمانية رجال متحجرة فقطعوها من الصخور وأرسلوها إلى كلية الجراحين الملكية في لندن حيث شرعوا في الكشف عنها. وقد تنقضي أشهر كثيرة قبل أن يتم الخبراء الكشف عنها كلها. ولكن تبين من فحص إحدى هذه البقايا أنها ترجع إلى تاريخ بقايا الغلام التي وجدت قبلاً، وهي أهم من كل ما سبقها من الاكتشافات التي وفق إليها المنقبون في تاريخ الإنسان في الطبقة الحديثة المتوسطة من طبقات الأرض الثلاث الكبرى (بليستوسين).

أنطون سعاده
المجلة، بيروت 
المجلد 8، العدد 4، 1/6/1933 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير