القوميّون في ملبورن: سورية وجداننا

أحيت منفذيّة ملبورن وعددٌ من أبناء الجالية السّوريّة في أستراليا احتفال الأوّل من آذار ، باحتفالٍ حاشدٍ حضره إلى جانب المنفّذ العامّ الأمين سمير الأسمر، ممثّلو الأحزاب والقوى الوطنيّة الحليفة، وجمعياتٍ ونوادٍ اجتماعيّة وثقافيّة ورياضيّة، وكذلك ممثلون عن الحكومات المحليّة في الولاية.


كما سُرّ الحضور بمشاركة الرّفيق غسّان كركي في الاحتفال، الّذي أصرّ على الحضور من سيدني، على الرّغم من وضعه الصّحيّ.


وألقى مدير مديريّة داندينغ الرّفيق أيمن سلّوم بيان عمدة الإذاعة، وكلمةً ترحيبيّة بالحاضرين، مؤكّدًا على أنّ المسافات لا توقف حبَّ السّوريّين لبلادهم بل تزيدهم تعلّقًا بها. وقال إنّ “سورية تحيا في وجدان القوميّين وأبناء الجالية وهم يتألّمون للمآسي الّتي تمرّ بها البلاد ويقفون دومًا إلى جانب آلام شعبهم في مواجهة الحروب الّتي تُشنّ عليه”، مشدّدًا على معاني الأوّل من آذار.


ثمّ قدّم الفنّان الرّفيق بديع مظلوم مقاطع من الفولكلور السّوريّ وأغانٍ وأهازيج حزبيّة، فتحلّق المحتفلون بحلقات الدّبكة. ثمّ قدّمت فرقة آشور الصّديقة رقصات دبكة من الموروث الآشوريّ، قبل أن يختم الفنّان الصّديق صليبا حدّاد الحفل بالأغاني الأصيلة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير