أخر الأخبار

القومي: لأوسع تعاضد بين الطلاب والأساتذة والجامعات والمدارس

أصدرت عمدة التربية والشباب في الحزب السوري القومي الاجتماعي البيان التالي:

يرى الحزب السوري القومي الاجتماعي أن الحال الذي وصل إليه القطاع التربوي اللبناني، بشقيّه الرسمي والخاص، يُنْذِرُ باحتمال الانهيار الكامل وتهديد مستقبل الأجيال المقبلة ومصير البلاد. هذا الواقع المتفاقم مع تراجع سعر صرف الليرة والانهيار الاقتصادي، هو نتيجة السّياسات الحكومية الفاشلة والمتعمّدة طوال عقود، عبر إهمال القطاع العام وترك القطاع الخاص من دون رقيب، واعتبار الجامعة اللبنانية مكاناً لتقاسم الحصص الطائفية وتكريساً للهويّات الضيقة، من خلال الإهمال القصدي للمدرسة الرسمية، بدل تحويل هذه المؤسسات إلى مكانٍ لبناء اللحمة الاجتماعية الوطنية، وجعلها الملجأ الأول أمام الطلاب، اقتصادياً ودراسياً.

وتفادياً لتفاقم الواقع الحالي، يدعو الحزب السوري القومي الاجتماعي، إلى أوسع تعاضد وطني، تربوي واجتماعي بين الطلاب والجامعات والمعلّمين، عبر التزام الجامعات والمدارس بسعر الصرف الرسمي أمام الدولار (1515) وعدم تهديد العام الدراسي الحالي، والتوقّف عن الصرف التعسّفي للأساتذة والموظّفين.حيث يؤكّد الحزب على أن أية حلول يجب أن تتضّمن دوراً واضحاً لوزارة التربية ودعماً حكومياً شاملاً، تفعيلاً لدور #الجامعة_اللبنانية والمدرسة الرسمية للتحضير والتخطيط السَّلِيمَين، وإدارة ملفّ الجامعات والمدارس الخاصّة على قاعدة مصلحة #التربية_والتعليم أوّلاً، ومراعاة الأوضاع الاقتصادية للطلاب والأساتذة.

عميد التربية والشباب‬

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير