المجلة في سنتها التاسعة عشرة

تأسست المجلة في بونيس آيرس عاصمة الأرجنتين في سنة 1915، ثم احتجبت بعد مرور خمس سنوات على صدورها بسبب انتقال مؤسسها إلى البرازيل، ثم عادت إلى الصدور في هذا القطر حيث اشترك مديرها الحالي مع والده مؤسسها في تحريرها، ثم احتجبت ثانية إذ كان في نية مديرها أن يعود إلى الوطن ويصدرها فيه وقد تأخر صدورها إلى الآن لأسباب عارضة.

أُنشئت المجلة لخدمة النهضة الفكرية القومية ولتكون صلة «بين المهاجر والوطن»، وهي تعود الآن إلى الصدور لخدمة النهضة المذكورة ولتكون صلة «بين الوطن والمهاجر».

تحيّــي المجلة مشتركيها القدماء وترجو أن تجد فيهم من الاشتراك الفعلي معها ما كانت تعهده فيهم، وتحيّــي المشتركين الجدد وترجو أن يكون صدورها مما يدعو إلى ارتياحهم وتحبيذهم.

وترجو المجلة من جميع المقبلين على الاشتراك فيها أن لا يكلّفوا صاحبها القيام بنصيبهم من الواجب فضلاً عن نصيبه، فيلحقه العجز مهما كان صبوراً، قادراً، ويضعف شأن المجلة بتوانيهم، وأن يخابروا الإدارة حالاً في إصلاح عنواناتهم عند الانتقال والمطالبة بعدد مفقود وما شاكل. ويكون الدفع نقداً في مركز الإدارة ببيروت أو بصكوك مالية لاسم المدير (المحرر). وليتكرم مشتركو البرازيل بالدفع لوكيل المجلة هناك مؤسسها الدكتور خليل سعاده في سان باولو وعنوانه في مكان آخر من هذا العدد.

أنطون سعاده
المجلة، بيروت 
المجلد 8، العدد1، 1/3/1933 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير