دائرة المهندسين في الحزب السّوريِّ القوميِّ الاجتماعيِّ: المجلس النّقابيّ الحاليّ فاقد للشرعيّة التّمثيليّة

بناءًا على ما وصلت إليه الأمور في نقابة المهندسين في بيروت، من ارتباك واضح ومخالفات صريحة للقوانين والأنظمة، ما أدّى إلى عجز مجلس النّقابة في القيام بدوره وتسيير عمل النّقابة، وأخرها عدم إنجاز الانتخاباتِ النّقابيّة، والّذي انعكس سلبًا على مصلحة النّقابة والمهندسين.

يهمّ دائرة المهندسين في الحزب السّوريِّ القوميِّ الاجتماعيِّ التّأكيد على ما يلي:

أوّلًا: فقدان المجلس شرعيّته التّمثيليّة، بحكم تجاوزه للمهل القانونيّة، وعدم إجراء انتخابات لأكثر من سنتين.

ثانيًا: إنّ المجلس الحاليّ بات أسير تناقضاته المحكومة بالمصالح الشّخصيّة والسّياسيّة والخلافات الحادّة، بالإضافة إلى التّجاوزات الماليّة الّتي أرهقت ماليّة النّقابة.

ثالثًا: نؤكّد على وجوب استقالة المجلس الحاليّ كاملًا، والدّعوة إلى انتخابات للنقيب واعضاء المجلس، حسب الأنظمة والقوانين في أقرب وقت ممكن، مع ضرورة إجراء الانتخابات في مراكز النّقابة في بيروت والمناطق، ما يفسح المجال لمشاركة أكبر عدد من المهندسين، وتخفيف الازدحام الّذي يقلّل الخطر على صحة المهندسين.

بيروت في 21 ايار 2021

دائرة المهندسين في الحزب السّوريِّ القوميِّ الاجتماعيِّ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير