رئيس المجلس الأعلى من أمام ضريح الشّهيد العميد محمد سليم: الحزب في أيدٍ أمينة

زار وفد مركزيّ من الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ ضريح الشّهيد محمد سليم في الصَّرفند، ووضع إكليلًا من الورد بِاسم رئيس الحزب الأمين ربيع بنات.

وقد ألقى رئيس المجلس الأعلى الأمين عامر التّل كلمة، قال فيها: “يا أيّها الشّهيد العميد، نم قرير العَين، فحزبنا اليوم يستعيد دوره في المقاومة، ودوره السّياسيّ في الدّفاع عن الأمّة”، مضيفًا “من هنا من جنوب الكيان اللّبنانيّ، تحيّة إلى كلّ المقاومة الّتي هشّمت وجه الاحتلال، في مسيرة الدّفاع عن أرضنا”.

بدوره، ألقى عميد الدّفاع الأمين زياد معلوف كلمة خاطب فيها الشّهيد مؤكّدًا له أن المسيرة الّتي آمن بها واعتنقها وضحّى من أجلها، هي مسيرة مستمرّة بتضحيات الشّهداء ودمائهم، وجراح الأبطال الّذين أبوا الخضوع لمشاريع الأعداء ومخطّطاتهم”.
مؤكّدًا على أنّ “حزبنا لن يحيد عن المقاومة الّتي كنتَ السَّبَّاق في هندستها ورفع قدرات حزبنا العسكريّة وابتكار الأساليب الموجِعة الّتي أربكت العدوّ، وكَسَرَتْ هَيبَته، وهي الكفيلة بتحقيق النّصر وتحرير الأرض وإعادة الحقّ لشعبنا” .

كذلك ألقى رئيس جمعيّة محمد سليم الرّفيق سعاده سليم كلمة، أكد فيها أنّ تلامذة سعاده الأوفياء لفكره وعقيدته لا يمكن أن يرضوا ويستكينوا حتّى يعود حزب النّهضة، حزب سعاده العظيم، حزب المقاومة الّتي أرادها الشّهيد محمد سليم وناضل من أجلها، هذه المقاومة الّتي روّاها القوميّون بدمائهم”.

وضمّ الوفد بالإضافة إلى رئيس المجلس الأعلى الأمين عامر التّل وعميد الدّفاع الأمين زياد معلوف، عميد الدّاخليّة الأمين إسكندر كبّاس، مدير مديريّة الصّرفند الرّفيق حسين سليم، رئيس جمعية محمد سليم الرفيق سعادة سليم، جمع من عائلة الشهيد العميد وحشد من القوميّين الاجتماعيّين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى