رحيل النّقّاش خسارة لفلسطين وعمومِ الأمّة

المجتمع معرفة والمعرفة قوّة. سعاده

بمشاركة الآسى، ووحدة المشاعر، ينعى الحزب السّوريّ القوميّ الإجتماعيّ وفاة الصّديق المناضل أنيس النّقّاش، عن عمر يناهز ال 70 عامًا، قضاها في ميادين النّضال الوطنيّ والسّياسيّ على جُلجُلة فلسطين#.وِلِد الرّاحل في #بيروت عام 1951، مرسّخًا انتماءه لفلسطين بتولّيه العديد من المسؤوليّات الأمنيّة في لبنان إبّان الاحتلال، والأراضي الفلسطينيّة المحتلّة، ليخوض معركة المقاو.مة السّياسيّة والفكريّة، مكاتفًا المقاومين، ليتناغم يراعه مع زنادهم. عرفه شعبُنا في #لبنان والشّام وفلسطين والعراق مدافعًا عن مسائلهم، حاملًا مشعال انتمائه لفلسطين في كلّ المنابر بوعي ومعرفة. بخسارة الأستاذ أنيس النّقّاش تخسر بلادنا هامًة وطنيّة حيّة، ومحلّلًا استراتيجيًّا يدحض بالعلم والمعرفة ادّعاءات أعداء بلادنا أينما حلّ.هذا ويتقدّم الحزب السّوريّ القوميّ الإجتماعيّ بأحرّ التّعازي لعائلة الرّاحل وذويه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير