عمدة الثّقافة تنعي الخبير النّوويّ محمّد علي قبيسي: من أبرز روّاد بلادنا

تنعي عمدة الثّقافة والفنون الجميلة في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ رائداً قوميّاً اجتماعيّاً يعدّ من أهمّ العقول العلميّة في الأمّة، وعلى مساحة العالم.

البروفسور الرفيق محمّد علي قبيسي الذي كان واحداً من الخبراء المجلّين في مجال الفيزياء النّوويّة على مستوى العالم، آمن بأنّ العقل هو الشّرع الأعلى على هديِّ الزّعيم. تقدّم في دراساته العلميّة ليرقى أرفع المراتب العلميّة والأكاديميّة في ألمانيا والولايات المتّحدة، كما أنّه أسهم في فضح الإجرام اليهودي المتعمّد عبر قصف بعض مناطق الجنوب باليورانيوم، وإظهاره نتائجه، وظلّ مجاهراً بانتمائه القوميّ الاجتماعيّ حتى أنفاسه الأخيرة.

إنّ عمدة الثّقافة والفنون الجميلة إذ تشيد بمسيرة العالم الرّاحل وريادته العلميّة الأكاديميّة، تشدّد على كون الخلاص الحقيقيّ لمجتمعنا يكمن في إيلاء الشّأن العلميّ مكانته وأهمّيّته اللّائقتين.

برحيله يفقد المجال العلميّ عالماً فذّاً، وأكاديميّاً متميّزاً في مجتمعنا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى