عمدة الثّقافة والفنون الجميلة تنعي الشّاعر المناضل خالد أبو خالد

تنعي عمدة الثّقافة والفنون الجميلة في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ واحداً من أعلام الأدب المقاوم الشّاعر خالد أبو خالد.

الشّاعر المناضل خالد أبو خالد ابن فلسطين كان رمزاً من رموز المقاومة في وجه الدّولة اليهوديّة الزّائلة، قاتل بالكلمة والسّلاح من أجل انتصار شعبنا في فلسطين.

عمل في الإعلام فكان مثال الإعلاميّ الرّياديّ المثقّف، وأبى أن يخرج من دائرة الصّراع من أجل بلادنا حتى الرّمق الأخير.

إذ تُشيد عمدة الثّقافة بمسيرة الشّاعر الرّاحل ثقافيّاً ونضاليّاً، تؤكّد أنّ مقياس الوعي الثّقافيّ يكمن في الانخراط بحياة شعبنا وصراعه الوجوديّ.

برحيله يكون الوسط الثّقافي قد فقد وجهاً فذّاً من وجوه الأدب في مجتمعنا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى