عمدة عبر الحدود تنعى فريد رشيد: رفيق زاخر العطاء نبيل الانتماء

تنعى عمدة عبر الحدود في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ إلى القوميّين الاجتماعيّين في الوطن وعبر الحدود وفاة الرّفيق فريد رشيد عن عمر يناهز ال 96 عامًا، قضاها في ميادين الواجب القوميّ في الوطن والمغترب.

الرّفيق فريد رشيد من مواليد بيت مري عام 1925، انتمى لصفوف النّهضة القوميّة الاجتماعيّة عام 1946، تحمّل العديد من المسؤوليّات الحزبيّة في الوطن والمغترب في أديلايد – أسترالية، مُنح من رئاسة الحزب وسام الواجب عام 2001، ووسام الثّبات عام 2010.

ثبّت الرّاحل نفسه نهضويًّا سحيق التّجذّر برسالته الوطنيّة، فأعلاها كما العقل عن كلّ مسائل حياته، فزَخَر عطاؤه بالنّقاء والوضوح في القصد، مرسّخًا نُبْل الانتماء لما يرتقي بمجتمعه وشعبه سيرة حياة فرضت حقيقتها عنوانًا لعمله في أذهان القوميّين الاجتماعيّين وكلّ من عرفه.

برحيل الرّفيق فريد رشيد تخسر الأمّة والحزب ناهضًا اكتنز شمائل النّفس السّوريّة الأصيلة، حاملًا حرارة قضيّتها منهاج مرامٍ سَمت بأبناء الحياة، ورفعتهم إلى مصاف المواطنة وخير المجتمع.

هذا وسيقام للرفيق الرّاحل مأتم حزبيّ في أديلايد – أسترالية نهار الإثنين 12/7/2021.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير