عمدة عبر الحدود تنعى يوسف الجبري: رفيق متجذّر النّضال مخلص الانتماء

تنعى عمدة عبر الحدود في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ إلى القوميّين الاجتماعيّين في الوطن وعبر الحدود وفاة الرّفيق يوسف الجبري عن عمر يناهز 86 عامًا، واكب خلالها العمل الحزبيّ في الوطن والاغتراب حيث كان مديرًا لمديريّة تورونتو المستقلّة لسنواتٍ عدّة.

الرّفيق يوسف الجبري من مواليد حيفا عام 1934، انتمى إلى صفوف الحزب سنة 1952، حيث شهد على قسمه الشّهيد محمد أديب الصّلاح والرّفيق فريد عطايا، مُنِح وسام الواجب عام 1992، ووسام الثّبات عام 2011.

اشتهر الرّفيق يوسف بإلمامه الكبير بالعقيدة السّوريّة القوميّة الاجتماعيّة، وامتلاكه قدرًا كبيرًا من المعلومات والوقائع الموثّقة بالشّواهد والتّواريخ، كما تميّز بصلابته وحكمته ورُقيّه وحرصه الدّائم على نشر العقيدة، انتدب ليمثّل الحزب في العديد من الجمعيّات في مغتربه، فاتحًا بيته مضافة للقوميّين الاجتماعيّين وأبناء شعبه.

برحيل الرّفيق يوسف الجبري تخسر النّهضة حجّة حيّة لتاريخها المتجذِّر في النّضال، ورائدًا من روّادها المخلصين الّذين نذروا حياتهم لقضيّة تساوي وجودهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير