عُمدة الثّقافة تنعى الفنان السّوريّ المبدع بسّام لطفي: وجه بارز من وجوه الدّراما السّوريّة

تنعى عُمدة الثّقافة والفنون الجميلة في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ أحد أبرز الوجوه المألوفة في الدّراما السّوريّة الفنّان بسّام لطفي، إبن مدينة طولكرم الفلسطينيّة، صاحب ملامح بلادنا الأصيلة، ومؤدّي الأدوار الدّقيقة والمتنوّعة، المرتبط بأرضه والمتمسّك بهويّته، والّذي لم يُخدَع بالمغريات، وكان همّه الأوّل دائماً فنّه وموهبته.

إنّ عُمدة الثّقافة إذ تثني على مسيرة الفنان الرّاحل والتزامه الفنّيّ القوميّ، تتقدّم بأحرّ التّعازي من أسرته، وعائلته الإبداعيّة، ونقابة الفنانين السّوريّين، والوسط الفنيّ على امتداد الأمّة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى