لقاء حزبيّ للقوميّ في راشيا الوادي

إستقبلت منفذيّة راشيّا الوادي في الحزب السّوريِّ القوميِّ الاجتماعي في مركز المنفذيّة وفدًا من مجلس العُمَد، في إطار الزّيارات الّتي تقوم بها المؤسّسة الحزبيّة للمنفذيّات، لتفعيل العمل ورصِّ صفوف القوميّين. وحضر اللّقاء أمناء ورفقاء من منفذيّات راشيّا الوادي وحاصبيا والبقاع الغربيّ. باسم سورية وسعاده افتتح عميد الدّاخليّة الأمين إسكندر كبّاس اللّقاء. ومن ثمّ عرض مجريات انتخابات المجلس القوميّ، مستشهدًا بمواد دستوريّة تُثبِّت شرعيّة الانتخابات، وشرح موقف القيادة الجديدة المتمسّك بوحدة الصّفّ الحزبيّ، مؤكّدًا الالتزام بالدّستور لاستعادة دور الحزب الرّياديّ وعمله النّهضويّ. بدوره شدّد عميد الإعلام الرّفيق فراس الشوفي على خيارات الحزب السّياسيّة، ودور القوميّين الرّياديّ في مواجهة مشاريع التّقسيم والتّآمر على الأمّة وقتال العدوّ الإسرائيليّ والجماعات التّكفيريّة الإرهابيّة، سياسيًّا وإعلاميًّا وعسكريًّا، وفي أهميّة توحيد الخطاب السّياسيّ للقوميّين الاجتماعيّين، وضرورة العمل على استحداث وتفعيل جهاز إعلاميّ حزبيّ يكون قادرًا على إظهار راهنيّة أفكار وطروحات سعاده للمسائل، يتمكّن من خلاله القوميّون والمواطنون من الاطلاع على موقف الحزب في شتّى المسائل.كما شدّد عميد العمل الرّفيق عبّاس حميّة على ضرورة الالتزام بالقرارات الصّادرة عن القيادة الحزبيّة، وتفعيل عمل المتّحدات، والعمل على إعادة بناء ثقة القوميّين بالمؤسّسة الحزبيّة عبر العمل المؤسّساتيّ المنبثِق من النّظام.واعتبر عميد الخارجيّة الرّفيق زياد الحاج أنّ انتخاب قيادة جديدة يُشكِّل فرصة لانتظام القوميِّين المعتكفين عن العمل، ما يفسح المجال للاستفادة من الطّاقات الحزبيّة كافّة. وبعدها فتح عميد الدّاخليّة المجال للأسئلة والحوار والمداخلات وامتزاج آراء الحاضرين. قبل أن يختتم
اللّقاء باسم سورية وسعاده.‏

⁧عمدة الإعلام‬⁩

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير