لقاء في منفّذيّة زحلة مع ممثلي الفصائل الفلسطينيّة: سياسة التّجويع تهدفُ لفرض شروط الاستسلام

زار وفد من مسؤولي الفصائل الفلسطينيّة مكتب منفذيّة زحلة في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ، في لقاء تعارفيّ حضره مسؤول الجبهة الشّعبيّة – القيادة العامّة أسامة كايد، ومسؤول الجبهة الشّعبيّة، غازي الحاج، ومسؤول الجبهة الديمقراطيّة عبد الله كامل.

وكان في استقبالهم منفّذ عام زحلة الرّفيق زياد معدراني، عضو المكتب السّياسيّ الأمين وليد زيتوني، الأمين محمد فهد عراجي.

وأكّد معدراني على كون الحزب خطة نظاميّة معاكسة لمواجهة المشروع اليهودي، مشيرًا إلى أنّه “يجمَعَنا مع قوى المقاومة الفلسطينيّة، تاريخ نضاليّ طويل على طريق تحرير أرضنا المحتلّة”.

بدورهم، لفت مسؤولو الفصائل الفلسطينيّة إلى “دور الحزب الطّليعيّ في هذه الأمة وفي تحرّرها العسكريّ والفكريّ”.

وشدّد المجتمعون على التّنديد “بالجَري المتصاعد نحو تطبيع العلاقات مع العدو الصهيوني، في ظلّ فرض حصار إقتصاديّ خانق على أبناء شعبنا في مختلف الكيانات، والسّعي لفرض سياسات التّجويع والخنق المعيشيّ من أجل فرض شروط الإذلال والاستسلام”. وأكّدوا على أنّ “قوى المقاومة سوف تبقى حاضرةً، كما كانت على الدّوام، لمواجهة خطط العدو وأعوانه”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى