منفذيّة المتن الشّماليّ ومديريّة بيت شباب تكرّمان هالة بو صعب ورانا أبي جمعة

كرّمت منفّذيّة المتن الشمالي بالتنسيق مع مديريّة بيت شباب في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ، المخرجة هالة بوصعب والإعلامية رانا أبي جمعة على وثائقي “أنطون سعاده الغائب الحاضر” الذي عرض على شاشة “الميادين” في مديرية بيت شباب.

حضر التّكريم كلّ من عميد الدّاخلية الأمين اسكندر كبّاس، عميد التّنمية الرفيق مكرم غصوب، عميد القضاء المنفّذ العام الرّفيق وسام ابي حيدر، والأمناء فاروق أبو جودة، ناديا الحجل، يوسف الأشقر، إيلي عون ونجيب خنيصر.

كما حضر اللقاء رئيسة مؤسسة سعاده الثّقافية الرفيقة ضياء حسّان، ومديرو المديريات وحشد من القوميين، فيما تابع الرّفقاء المغتربون الندوة التكريمية عبر تطبيق “الزوم” وشاركوا في الحوار، وبينهم الأمينة أليسار سعاده والأمين ألفريد الحايك مدير مديرية بيت شباب والأمين ابراهيم ابراهيم ناظر التنمية في المنفذية.

تخللّ التكريم كلمة المنفّذيّة عن الوثائقي ألقتها ناظر الإذاعة الرفيقة أمية درغام، التي أشارت إلى أنّ هذا العمل هو الأول من نوعه في تاريخ الحزب وفي تاريخ الإعلام الذي تعوّدنا منه في السابق مواجهة فكر سعاده وشخصه بالمؤامرات الإعلامية من تضليل وتعمية وتغييب.

أدارت الرّفيقة درغام الحوار مع بوصعب وأبي جمعة اللتين شرحتا عن حيثيات العمل وعقباته المهنية حيث أنّ كلاً منهما أصرّتا على تقديم الأفضل إعدادًا وإخراجًا وتوليفًا وكتابة نص، وذكرت هالة بو صعب أن العمل استغرق لتحضيره جهدًا كبيرًا لمدة ثمانية أشهر ليأتي بالشكل والمضمون اللذين تفرضهما قامة فكرية مثل قامة الزعيم الذي بذل دماءه في سبيل نهضة الأمة.

ولفتت إلى الناحية الشخصية التي حفزتها للعمل، إذّ أنّ والدها الراحل الرفيق نقولا بو صعب طلب منها منذ تخرّجها إنجاز عمل للزعيم، حتى أنّه “خلال الفترة الصعبة من مرضه التي واكبها نسيان للوجوه وللأحداث، لم ينس الزعيم وأهمية فكره”.

من جهتها، شرحت رانا أبي جمعة عن قربها أيضاً من هذا الفكر وترحيبها مباشرة بطلب المخرجة، بأن تكتب النص معتبرة أن لا حاجة في هذا المجال للطلب أو التردد في الإيجاب.

وشرحت كلّ منهما من جهتها معنى هذا العمل بالنسبة إليهما لجهة الإيمان بعقيدة سعاده إيماناً راسخاً ، وفي ردّ على بعض الأسئلة وحدث أنهما فعلًا مرّت عليهما خلال العمل لحظات مؤثرة دفعت بهما إلى ذرف الدموع، وخصوصًا في العمل على الجزء الثالث والأخير من الوثائقي الذي غاص في تفاصيل المؤامرة لاغتيال سعاده.

ووجّهت هالة بو صعب الشكر لكل من ساعدها في العمل، وخصوصًا في مرحلة البحث عن الوثائق.

وأعلنتا أنه سيتمّ عرض حلقة خاصة عن الوثائقي الثلاثاء المقبل الساعة التاسعة ليلاً، وذلك لأن الوثائقي حقّق أعلى نسبة مشاهدة ما دفع بالمحطة الى تخصيص حلقة حوله، وعن الأعمال المستقبلية، فهناك الكثير حول سعاده.

وبعد حوار مع الحضور، قدّم المنفّذ العام باسم المنفّذيّة ومديرية بيت شباب درعًا تكريميًا لكل من المخرجة هالة بو صعب والإعلامية رانا ابي جمعة بمشاركة العمد والأمناء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى